Visual Art Exhibition   .   Freedom?  .   Special Projects

مقدمة دليل المعرض

[عربي] [English] [français]

"مشروع في تنسيق الأعمال والأماكن"
تقديم عبدالله كروم

يقدم هذا الكتاب عرضاً للجزء الأول من مشروع معرض بدأ يأخذ شكله في قصر الباهية بمراكش(1). يعيد "مشروع في تنسيق الأعمال والأماكن" تفعيل الأعمال الفنية في أماكن عرضها، ومقابلة أماكن إبداعها عبر الأرشيف ومعرفة الأخبار واللقاء كمكون للعرض.

يتعدى المشروع حدود أماكن العرض بالمدينة، ويشير إلى الأماكن الأخرى للأعمال الفنية: قرية "إنغان" بالقطب الشمالي، مدينة "كايب تاون" بجنوب إفريقيا، ومدينة المكسيك بأمريكا الشمالية. وفي أماكن أقرب: وادٍ في الريف، مخزن في المنطقة الصناعية في فاس، دار أيتام في مراكش، وكذلك في فضاءات أخرى خاصة وعامة.

إن إنجاز المعرض في مراكش أمر استثنائي سواء بالإمكانات المتوفرة أو بخصوصية فضاء العرض وتاريخه. تحققت إقامة هذا المعرض بفضل مجموعة خاصة من الظروف: خسارة المتحف(2)، محدودية الميزانية، حظر "لمس" المبنى التاريخي الذي احتضن المعرض فيما بعد، والعدد المحدود لفريق العمل. لم تحد هذه القيود من وجود الأعمال، بل أصبحت آكثر تعبيراً وقوة. يخلق الفن فضاءه الخاص للتلاقي مثله مثل الفلسفة التي تخلق خطابها الخاص للتفاعل مع المجتمعات.

المعرض مسؤول كمشروع عن سرد الأعمال، ومسؤول أيضاً، وفوق كل شيء، عن ربط المتخيل بالحقيقي في حركة ذهاب وإياب ما بين الفكرة والمشروع، وما بين الإبداع والتعبير. يقتضي تركيب الأعمال هنا تجريب الحدود القصوى لبيئة المعرض. لم تُبنى جدران لتفصل الأعمال عن أماكن عرضها، ولم تُفرض حدود أمام تجارب الفنانين والزوار، "المدعوين والغرباء". تقلص كل تركيب فني إلى هيكل أساسي أدنى ليُدفع بالأعمال إلى مقدمة العرض. لم تضف أي إضاءة اصطناعية باستثناء تلك التي تضمنتها الأعمال في معداتها أو في تكوينها الفني. إن هذا المعرض هو جواب أيضاً على الصعوبات العديدة التي اتسم بها سياق خروجه إلى الوجود. كان الهاجس الأول ظروف المبنى في قصر الباهية والتي تمنع المساس بجدرانه. فقد كان الزوار، سياحاً وسكان المدينة، يحجون إلى القصر طيلة أيام تحضير المعرض، الأمر الذي استغله بعض الفنانين لتجربة اقتراحاتهم.

ابتدعنا طرقاً لقراءة الأعمال دون الاضرار بالمبنى أو إخفاء التاريخ المرئي أو اللامرئي للموقع الذي استقبلنا. الفضاء المركزي للعرض هو قصر ملكي يعود تاريخ بنائه إلى العصر الذي كانت فيه مراكش عاصمة المغرب. تحول هذا القصر إلى محل الإقامة الرسمية للمقيم العام الفرنسي إبان فترة الاستعمار. لم يخصص قصر الباهية كموقع للعرض، هو معلم تاريخي مفتوح للجميع، يكشف لزوار مراكش نمط الحياة التقليدية المغربية. نحن الآن في سياق ثقافة متحف الفن المعاصر فيه ليست جزءا من بناياته، وتوثيق الممارسات الفنية أو الصور عامة فيه هو أمر جد حساس. الأرشيف، إن وجد بحالته المادية أوالغير مادية، مصفّى وموجّه لخدمة أيديولوجية وقوى السلطة التي تسيطر عليه. تنطق الأسوار فقط إذا نقشت بآثار حياة، وحتماً بقدر آلامها. الأعمال كلها في وضع تفعيل اجتماعي وسياسي وفني. كل عمل يعيش قصته في هذه العلاقة الجديدة مع مكان التفعيل والعرض. الأفكار محتواة في الأعمال وهي خاصة وبعيدة! في تبيان قصصهم ورغباتهم، يتحدث الفنانون عن العالم ومستقبله. والمشروع الذي يجمع الأعمال في فضاء واحد، يلقي الضوء على ممرات واقعية ورمزية مثل التواصل بين القارات والجغرافيات المتباعدة. في مشروع فرانسيس أليس"لا تعبر الجسر قبل أن تصل إلى النهر"، يتحول مضيق جبل طارق إلى نقطة لقاء. يرسم توماس كولاسو نفس المضيق ليغلف غرفة نوم كاتب متخيل بين لشبونة وطنجة. يخلق أطفال ميتم "دار الطفل" في مراكش مع فرانك براجيغان ممراً بين مكان العرض ومكان معيشتهم. يتخيل يونس رحمون آثار الغرفة في جبال الريف ويصنع أرشيفاً في مرحلة من تاريخ إنتاج العمل، يربط به تجربة العمل الإبداعية مع الفضاء المشترك للعرض. تنسف بتول السحيمي الحدود القائمة بين المطبخ والمتحف وتقترح فناً يضع لغته ومفرداته الخاصة، وربما يسهم في ثورة اجتماعية.

إن سؤال "الحرية؟" ليس استثنائيا. إنه الشرط الضروري لبدء أي نقاش حتى ولو كنا نعيش حالة طوارئ على المستوى السياسي، ليس للنظام المفروض أي صلاحية أمام حرية التعبير. "الحرية؟" تلزم كل واحد بمسؤوليته في أن يتساءل عن البيئة الخاصة لوجوده في العالم وفي اقتراح إمكانيات أخرى. الفن هو أرض يمكن فيها تجريب لغة نقدية، ومن الضروري أن نعيد التفكير في التعايش مع الطبيعة ومصادرها، بل من الأساسي أن نواجه ممارساتنا الثقافية بطرق تعي بيئة وجودنا وتتنبه إليه. وبما نشهده في القارة الإفريقية، وخاصة في المغرب، من تحولات مهمة على الصعيد السياسي والاجتماعي، يغدو الفن مجالاً تتطور فيه التعبيرات التي تتحدث عن العالم، ومن الملح، ربط الأشياء بالأماكن وبالتعبيرات. مشروع المعرض هذا يقترح أن يعرض أعمالاً فنية، وأن يبحث في مدى تواصل سياق حدوثها مع مرجعياتها. إن هذه المذكرة لتسجيل لهذا الوقت الاستثنائي الذي بدأ فيه تفعيل الأعمال الفنية.


1) قصر الباهية هو معلم تاريخي شيد نهاية القرن التاسع عشر ميلادي حين كانت مدينة مراكش العاصمة السياسية للمغرب. وقد تحول أيضا إلى الإقامة الرسمية للمارشال ليوطي قائد الجيش الاستعماري الفرنسي بالمغرب. 2) الوصول إلى متحف مراكش بات مسدوداً عندما فشلت المفاوضات بين المؤسسة المنظمة للمعرض وإدارة المتحف الخاص.

Venues Credits
piracetam powder to http://www.naturaldiamondcompany.com/budeprion-xl-generic.pdf http://artistlane.com/calaptin-lowest-price.pdf piracetam cost buy ondansetron 8 mg avanafil china information bortezomib buy sustanon 250 online primaforce piracetam buy discounted nuvigil in india buy generic detrol premarin pills more info generic for dilantin clopidogrel bisulfate 75mg tab dapoxetine europe inderal 40 in usa more levipil 500 medicine information inderal la80 information amantadine adhd buy bupropion sr online http://www.phaseivengr.com/buy-generic-caberlin.pdf xtane aromasin http://pulseseismic.com/fincar-apteka.pdf stendra coumadin website vidalista tadalafil 20 acheter arcalion ligne in california valacyclovir price cvs order poxet arcalion tablets india gleevec imatinib celebrex for sale online ditropan 5mg tab more info ciprofloxacin price prednisolone generic in mexico more info about buy prozac uk buy tetracycline without prescription buy bimatoprost cheap in california buy cheap doxycycline uk cheap aurogra tablets uk http://www.naturaldiamondcompany.com/generic-melanocyl.pdf http://artistlane.com/ranitidine-hydrochloride-tablets.pdf tamoxifen cost with insurance aricept manufacturer lisinopril 20 more info memantine malaysia nexium 40mg generic lisinopril by ivax mirtaz 7.5 tablet in usa spironolactone cost with insurance in canada vasotec wholesale order sildenafil citrate oral jelly in usa modafinil price tadacip for sale buy gleevec buy cialis super active online ilosone flam fosamax 35 mg in india fertyl tablet 50mg valsartan hydrochlorothiazide generic price drug famotidine